الجمعة، 28 أبريل، 2017

حكم واقوال مأثورة

-  اغني الناس اكثرهم اصدقاء

-  من كثر خطأه قل حيائه

-  الكافر كالورقه الصفراء يسقط من اول نسمه هواء

-  من قل ورعه مات قلبه

-  الصداقه كالكنز ...ومن يحافظ علي كنزه يظل غنيا

حكم واقوال مأثورة

-  الالقاب ليست سوي وسام للحمقي  ...والرجال العظام ليسوا بحاجه لغير اسمهم 

-  اذا اختفي العدل من الارض لم يعد لوجود الانسان قيمه

-  ليس القوي من يكسب الحرب دائما وإنما الضعيف يخسر السلام دائما

-  اصابك شئ فلا تقل لو اني فعلت كذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان

-  ان تضئ شمعه صغيره خير لك من ان تنفق عمرك تلعن الظلام

حكم واقوال مأثورة

-  ان اسوأ ما يصيب الانسان ان يكون بلا عمل او حب

-  لا تعش في المثاليات بل عش واقعك فانت تريد من الناس ما لا تستطيعه فكن عادلا

-  افضل مقياس لحسن ادبك هو مقدار تحملك لوقاحه غيرك

-  سأل الممكن المستحيل؛// أين تقيم ؟ فاجابه في احلامه العاجز

-  عندما تنظر إلي ابتسامه فقير... يجب ان تشعر بالخجل من تشاؤمك

الخميس، 27 أبريل، 2017

اكسب عربيه من شركه شيفروليه

عاجل شركة شيفرولي توزع سيارات من الطراز القديم بمناسبة عيد ميلادها اطلب السيارة من هنا => http://car.arbah.me/

الأربعاء، 19 أبريل، 2017

Reasons for unsafe work

Unsafe work behavior

This item covers 80% of the accidents occurring in the industry as it pertains to the same factor and the consequences of his actions resulting from errors affecting the worker,

The fundamentals and actions of the unsafe worker are divided into

Personal reasons outside the scope of work:.Such as

1- Social and psychological problems of the worker
2. Poverty and poor living conditions
3. The health condition is not correct
4. Tolerance and surrender to the fate and fate
5. Exploiting leisure time in self-harm
6 - Awakening and dreams of vigilance
7. Too much self-esteem
8 - blind tradition and reliance on luck

B - internal reasons related to work such as:.1 - urgent work required of the worker
2- Lack of adequate training of the worker
3 - Mis-selection of the worker and put him in the place is not appropriate
4 - lack of cooperation of workers between each other
5. Do not wear protective clothing
6- Non-use of the equipment and personal protective equipment
7. Non-implementation of industrial security instructions
8 - Lack of work and lack of appreciation attitudes

اسباب العمل الغير مأمون

تصرفات العمل الغير مأمون

يشمل هذا البند ٨٠٪ من نسبه الحوادث التي تقع في الصناعه اذ انه يتعلق بالعامل نفسه وما ينتج عن تصرفاته من اخطاء تؤثر علي العامل او الاله او المواد

اساسيات وتصرفات العامل الغير مأمونه تتقسم الي

أ- اسباب شخصيه خارجه عن نطاق العمل :.

ومنها

١- المشاكل الاجتماعيه والنفسيه للعامل
٢- الفقر وسوء حالته المعيشيه
٣- الحاله الصحيه غير السليمه
٤- التواكل والاستسلام للقضاء والقدر
٥- استغلال وقت الفراغ فيما يضر بالنفس
٦- الشرود واحلام اليقظه
٧- الاعتزاز بالنفس اكثر من اللازم
٨- التقليد الاعمي والاعتماد علي الحظ

ب- أسباب داخليه متصله بالعمل مثل :.

١- الاعمال العاجله المطلوبه من العامل
٢- عدم تدريب العامل التدريب الكافي
٣- سوء اختيار العامل ووضعه في المكان غير مناسب
٤- عدم تعاون العمال بين بعضهم البعض
٥- عدم ارتداء الملابس الواقيه
٦- عدم استعمال اجهرة ومعدات الوقايه الشخصيه 
٧- عدم تنفيذ تعليمات الامن الصناعي
٨- الاستهتار في العمل وعدم تقدير المواقف

الامن الصناعي والامن المهني وكيفيه تحقيق الانتاج

      الامن الصناعي والامن المهني



ان العلوم الاداريه والانسانيه تؤكد ان الفرد يتأثر بكل ما يحيط به من عوامل وان انتاج هذا الفرد يتناسب مع مقدار ما يحيط به من عوامل
وان الانتاجيه هذا الفرد تتناسب مع مقدار ما يحيط به من عناصر  امان واستقرار
فلا شك ان العامل الذي يعمل في ظروف عمل امنه ومأمونه ضد كل الاخطار   ( خطر الحريق -  خطر الحوادث والاصابات - خطر الماكينات ) سيحقق اعلي معدلات الانتاج
وعلي  العكس فإن العامل الذي تحيط به الاخطار المتعدده في موقع عمله غير الامن علي حياته وعلي مستقبله ( القلق علي سلامته وسلامه انتاجه ) لن ينتج الا قليلا
وان العنصر البشري هو اغلي مقومات الانتاج واثمنها يختلف كل الاختلاف عن باقي المقومات كالآلات والمعدات حيث ان الآلات والمعدات فاقده الحس والشعور اما الانسان فهو سيد الابدي للاله وهو مزيج من المشاعر الانسانيه والاحاسيس التي تتجاوب مع ما يحيط به من عوامل ومؤاثرات  

ولقد اثبتت التجربه العلميه ان هناك معادله لا تقبل الشك ولا المناقشه وهي :.
امن صناعي سليم + امن مهني متكامل = اعلي معدلات انتاج 

الأحد، 16 أبريل، 2017

طريقه عمل لقمه القاضي او الزلابيه

طريقه تحضير لقمه القاضي او الزلابيه

المكونات
كوبين دقيق
كوب وربع ماء
ملعقه كبيره سكر
ملعقه خميرة فوريه
رشه ملح
رشه فانليا
ملعقه نشا

طريقه التحضير
نوضع كل المكونات مع بعضها الدقيق والخميره والملح والسكر والنشا والفانليا وتخلط جيدا
ثم نوضع الماء تدريجيا حتي تتكون عجينه انسيابيه
تترك لمده ساعه حتي تختمر جيدا

ثم نقطع العجين قطع صغيره وتوضع في زيت مغلي علي نار هادئه حتي تتحمر وتاخذ لون ذهبي
ثم توضع وهي ساخنه في شربات بارد

طريقه تحضير الشربات

توضع كوبين من السكر مع كوب من الماء ونقلب جيدا ثم توضع علي النار حتي تغلي لمده خمس دقائق ونضيف اليها ملعقه من عصير الليمون وتترك علي النار حتي تتماسك قليلا مثل العسل


Learn in Egypt

Education in Egypt has spread since the ancient Egyptians who contributed to the invention of writing; they recorded the ancient Egyptian language with hieroglyphics, and during their reign, Burr Ankh was established as the first school and library in human history.When Christianity entered Egypt in 60 AD some of the features of education changed with that period. Schools were attached to churches instead of temples and theological school was established in Alexandria.[3]: C 1: 71: 72 and then the establishment of schools during the reigns of the Ayyubid state and Mamluk state. With the rule of Mohamed Ali Pasha rule of Egypt began to change the education system to be in the form of modern systems, the establishment of military schools and high schools and schools and primary schools.In 1908, the first modern Egyptian university was opened, namely, the Egyptian University (now Cairo University), and then the establishment of universities throughout Egypt.

According to the Egyptian Constitution, education is free and compulsory until the end of secondary school or its equivalent according to law. The government spends at least 4 percent of gross national product on education.Secondary education generally includes two general or technical fields of study (agricultural, industrial, commercial, hotel, nursing).Besides, Al-Azhar Al-Sharif has a special educational system in which Islamic religious sciences are studied in addition to other scientific studies, and is eligible for post-secondary education to attend Al-Azhar University and its branches throughout the Republic.Military education is also divided between faculties and institutes of the armed forces and colleges and institutes affiliated with the Ministry of the Interior. [6] [7]

التعليم في مصر ( learn in Egypt )

انتشر التعليم في مصر منذ عهد المصريين القدماء الذين ساهموا في اختراع الكتابة؛ وسجلوا اللغة المصرية القديمة بالكتابة الهيروغليفية، وفي عهدهم أنشئت «بر عنخ» أو بيت الحياة كأول مدرسة ومكتبة في تاريخ الإنسانية. بدخول المسيحية مصر سنة 60م تغيرت بعض ملامح التعليم مع تلك الحقبة، فألحقت المدارس بالكنائس بدلاً من المعابد وأنشئت المدرسة اللاهوتية بالإسكندرية.[1][2] أما بعد الفتح الإسلامي لمصر فقد ظهرت المدارس الملحقة بالمساجد وكان جامع عمرو بن العاص أول مركز تعقد فيه  حلقات الدرس التطوعية في مصر خلال العصر الإسلامي بينما كان الجامع الأزهر أول المدارس الشبيهة بالمعاهد  النظامية اليوم حيث كانت تعقد فيه الدروس بتكليف من الدولة ويؤجر عليها العلماء والمدرسين.[3]:ج1ص71:72 ثم توالى بعد ذلك إنشاء المدارس خلال عهدي الدولة الأيوبيةوالدولة المملوكية. مع تولي محمد علي باشا حكم مصر بدأ  في تغيير نظام التعليم ليكون على نسق الأنظمة الحديثة، فأنشأ المدارس العسكرية والمدارس العليا والمدارس التجهيزية والمدارس الابتدائية. وفي عام 1908 افتتحت أول جامعة مصرية حديثة وهي الجامعة المصرية (جامعة القاهرة الآن)، ثم توالى إنشاء الجامعات في جميع أنحاء  مصر.

بحسب الدستور المصري، فإن التعليم مجاني وإلزامي حتى نهاية المرحلة الثانوية أو ما يعادلها بحسب القانون. وتنفق الحكومة على التعليم ما لا يقل عن 4% من الناتج القومي الإجمالي.[4][5]:16 وطبقاً للمادة 199 من الدستور امتدت مرحلة التعليم الإلزامي من 9 سنوات إلى 122 سنة اعتباراً من سن 6 سنوات إلى 18 سنة لتضم حلقة التعليم الثانوي، فيما ينص قانون التعليم الحالي على أن مرحلة التعليم الأساسي تتكون من حلقتي التعليم الابتدائي والإعدادي بإجمالي 9 سنوات. ويضم التعليم الثانوي بشكل عام طريقين للدراسة هما العام أو الفني بتخصصاته (زراعي، صناعي، تجاري، فندقي، تمريض). بعد المرحلة الثانوية لا يصبح التعليم إلزامياً، وينقسم نظام التعليم بعد ذلك إلى قسمين: التعليم فوق المتوسط لمدة سنتين دراسيتين، والتعليم الجامعي بحد أدنى 4 سنوات دراسية في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا، والمؤهلة للدراسات العُليا في مراحل الدبلوم والماجستير والدكتوراه بنظامين (مهني، وأكاديمي). بجانب ذلك فإن للأزهر الشريف نظاماً تعليمياً خاصاً يُدّرس فيه العلوم الدينية الإسلامية بجانب الدراسات العلمية الأخرى، والمؤهلة لما بعد التعليم الثانوي للالتحاق بجامعة الأزهر وفروعها في جميع أنحاء الجمهورية. كما ينقسم التعليم العسكري بين الكليات والمعاهد التابعة للقوات المسلحة والكليات والمعاهد التابعةلوزارة الداخلية.[6][7]

الأربعاء، 12 أبريل، 2017

Teaching Methods of Management

Management is the process of achieving the objectives set by exploiting the resources available, according to a specific approach, within a particular environment and management [1] a branch of social sciences. It is also the process of planning, organizing, coordinating, directing and controlling material and human resources to reach the best results in the simplest and least material way.The administration is considered one of the most important humanitarian activities in any society, on the basis of its different stages and development. This is because the administration has an impact on the life of societies because of their association with economic, social and political affairs.And because it is the Department that collects economic resources and employs them to meet the needs of the individual and the community in society. Management makes social progress, and states depend on progress and prosperity for their citizens. Successful management is the foundation for the organization's success and superiority over its competitors.Types of management

Public administration: It is characterized by being operating in monopolistic conditions that lead to public services that are not for profit but service is obligatory. The rule of equality of citizens is committed to service without discrimination, and this administration is considered a public responsibility and a large number of employees.Business management: characterized by a spirit of intense competition and its ultimate goal is to maximize the profit possible through the management of private enterprise awareness usually smaller than public administrations, and has fewer staff.Ralph Davis: "Management is the work of executive leadership."

John May Jone f. Me: Management is the art of maximizing the results with the least effort so that you can achieve maximum happiness for both the employer and the employees with the best service to the community.

Henry Fayol: Management means for the manager to predict, plan, plan, issue, coordinate and monitor the future.Sheldon: Management is a function in the industry in which policies are drawn up, coordination of production, distribution and finance activities, design of the organizational structure of the project and final supervision of all implementation work.And William White: Management is the art of directing, coordinating and controlling a number of people to accomplish a specific process or achieve a known goal.

Livingstone: Management is the job through which the goal is reached in the most cost-effective way and at the right time using the possibilities available to the project.In light of the previous definitions, we can develop a more integrated definition of management as follows:

Management is the process of direction, planning, organization, coordination, support and encouragement of employees, and control of material and human resources in order to reach the maximum results in the best and least cost manner.The Department has five main functions as follows: Planning - Organization - Recruitment - Orientation - Control.

Hamza Hayan Hayan Hamzeh: Management is the art and science achievement of smart goals by using all available resources efficiently, at the lowest cost and highest quality to result in satisfaction of all parties.Often an institution is divided into three administrative levels, each with its own nature.Under the auspices of these employees and employees.

Higher management is concerned with planning and guidance, and the departments need to communicate with staff to raise their skills and continuous training, motivate them to work skillfully, and encourage them to express their opinions in order to improve production or improve the production process.This applies to any administration, be it a government department, an economic institution or a company. The manager benefits from the views of the employees, whether through dialogue in periodic seminars or written suggestions of employees. After its study, it can be formulated in practical steps that everyone is committed to.This personal value motivates the worker and the employee to do his work at the best level, not interested in promotion or material allowance, his personal sense of belonging to this director and to this institution is the largest Doubf on his psychological satisfaction and stability in work as well as his family balance.Areas of Management

Functional Management

Functional management is the most common type of organizational management. The institution is classified according to the areas of specialization within the various functional fields (eg finance, marketing and engineering). Some refer to the functional area as "siloo." In addition to company product heads and / or geographic units, senior management is usually composed

الاداره في كل شئ حتي العمل او الحياه

إدارة هي عملية تحقيق الأهداف المرسومة باستغلال  الموارد المتاحة، وفق منهج مُحدّد، وضمن بيئة معينة والإدارة[1] فرع من العلوم الاجتماعية، وهي أيضًا عمليةالتخطيط والتنظيم والتنسيق والتوجيه والرقابة على  الموارد المادية والبشرية للوصول إلى أفضل النتائج بأقصر الطرق وأقل التكاليف المادية . وتعتبر الإدارة من أهم الأنشطة الإنسانية في أي مجتمع، على أساس اختلاف مراحله، تطوره، وذلك لما للإدارة من تأثير علي حياة المجتمعات لارتباطها بالشؤون الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية. ولأن الإدارة هي التي تقوم بجمع الموارد الاقتصادية وتوظيفها لكي نشبع بها حاجات الفرد والجماعة في المجتمع. فبالإدارة يصنع التقدم الاجتماعي، وعليها تعتمد الدول في تحقيق التقدم والرخاء لمواطنيها، والإدارة  الناجحة هي الأساس في نجاح المنظمة وتفوقها على منافسيها.

أنواع الإدارة

الإدارة العامة: تتميز بكونها تعمل في ظروف احتكارية، تؤدي خدمات عامة ليس هدفها الربح إنما الخدمة واجب، تلتزم قاعدة مساواة المواطنين أمام الخدمة دون تمييز، كما أن هذه الإدارة تعتبر ذات مسؤولية عامة وضخمة وفيها عدد كبير من الموظفين.إدارة الأعمال: تتميز بروح المنافسة الحادة كما أن هدفها الأسمى هو تحقيق أقصى ربح ممكن عن طريق إدارة  المشروعات الخاصة وعي عادة أصغر من الإدارات العامة، وفيها عدد أقل من الموظفين.

تعريفات الإدارة

الإدارة تعتبر من العلوم المهمة لانجاز الاعمال ويوجد نظريات مختلفة بالإدارة وسنقوم باستعراض بعض التعاريف التي وضعها كبار علماء الإدارة:

فردريك تايلور Frederick Taylor: الإدارة هي القيام بتحديد ما هو مطلوب عمله من العاملين بشكل صحيح ثم التأكد من أنهم يؤدون ما هو مطلوب منهم من أعمال بأفضل وأرخص الطرق.

رالف دافيز Ralph Davis: "الإدارة هي عمل القيادة التنفيذية".

جون مي Jone f.me: الإدارة هي فن الحصول على أقصى نتائج بأقل جهد حتى يمكن تحقيق آقصى سعادة لكل من صاحب العمل والعاملين مع تقديم أفضل خدمة للمجتمع.

هنري فايول Henri Fayol: تعني الإدرة بالنسبة للمدير أن يتنبأ بالمستقبل ويخطط بناء عليه، وينظم ويصدر التعليمات وينسق ويراقب.

شيلدون Sheldon: الإدارة وظيفة في الصناعة يتم بموجبها القيام برسم السياسات والتنسيق بين أنشطة الإنتاج والتوزيع والمالية وتصميم الهيكل التنظيمي للمشروع والقيام بأعمال الرقابة النهائية على كافة أعمال التنفيذ.

وبليام وايت William White: إن الإدارة فن ينحصر في توجيه وتنسيق ورقابة عدد من الأشخاص لإنجاز عملية محددة أو تحقيق هدف معلوم.

ليفنجستون Livingstone: الإدارة هي الوظيفة التي عن طريقها يتم الوصول إلى الهدف بأفضل الطرق وأقلها تكلفة وفي الوقت المناسب وذلك باستخدام الإمكانيات المتاحة للمشروع.

في ضوء التعاريف السابقة يمكننا وضع تعريف أكثر تكاملا للإدارة وذلك على النحو التالي:

الإدارة هي عملية التوجية والتخطيط والتنظيم والتنسيقودعم العاملين وتشجيعهم، والرقابة علي الموارد المادية  والبشرية بهدف الوصول إلى أقصي النتائج بأفضل الطرق وأقل التكاليف.

وتشتمل الإدارة على خمسة وظائف رئيسية وكما يلي: التخطيط - التنظيم - التوظيف - التوجية - الرقابة.

حيان حمزة Hayan Hamzeh: الإدارة هي فن وعلم تحقيق الأهداف الذكية عن طريق استخدام جميع الموارد المتاحة بكفاءة عالية، بأقل تكلفة وبأعلى جودة بحيث ينتج عنها رضى جميع الأطراف.

مستويات إدارية

الهدف الأساسي من تنفيذ هذه الوظائف استخدام الإمكانيات البشرية والمادية في المنشأة أحسن استخدام وخلق الجو الصالح المناسب لتشغيل كافة الموارد المتوفرة إلى أقصى طاقاتها الممكنة لتحقيق الأهداف المنشودة بأقل التكاليف، مراعية في ذلك الناحية الإنسانية في معاملة العنصر البشري إذ أنه هو الذي يقوم بالإنتاج، ولا يصلح الإنتاج من دون صلاحية العامل والموظف، والمشاركة الجماعية بينهم.

تقسم في الغالب أية مؤسسة إلى ثلاثة مستويات إدارية  لكل منها طبيعتها. ويقصد بذلك طريقة توزيع الإداريين فيها، وعادة ما يظهر التقسيم الإداري للمستويات في المؤسسة في نهاية مرحلة التنظيم وهي:

الإدارة العليا ويمثلها في الغالب المدير العام أو رئيس مجلس الإدارةالإدارة الوسطى ويمثلها مديروا الأقسامالإدارة التنفيذية وأحيانا تسمى الإدارة التشغيليةويمثلها المشرفون فهي التي تشرف مباشرة على تنفيذ  الأعمال وتنزيل السياسات على أرض الواقع.

وتحت رعاية هؤلاء يعمل الموظفون والعاملون.

تتطلب طرق الإدارة السليمة تواصل بين تلك المستويات، فالإدارات العليا تهتم بالتخطيط والتوجيه، وتتطلب الإدارات التحتية التواصل مع العاملين لرفع كفاءاتهم وتدريبهم المتواصل وتحفيزهم على العمل بمهارة، وتشجيعهم على أن يبدوا آرائهم من أجل تحسين الإنتاج أو تحسين عملية الإنتاج. ينطبق ذلك على أي إدارة سواء كانت إدارة حكومية أو إدارة مؤسسة اقتصادية أو شركة. يستفيد المدير من آراء العاملين سواء من خلال الحوار في ندوات دورية أو اقتراحات مكتوبة من العاملين. وبعد دراستها يمكن أن تصاغ في خطوات عملية يلتزم بها الجميع.

عندما يشعر الموظف والعامل بقيمته وأهميته في المؤسسة التي يعمل بها، واقترابه من رئيسه واعتزازه بالعمل معه فهو يخلص في عمله، ويقدم أحسن مايمكنه من الإنتاج سواء في خدمة الناس أو الزبائن أو تصنيع المنتج الذي يقوم بإنتاجه. تلك القيمة الشخصية تحفز العامل والموظف للقيام بأعماله على أحسن مستوى، غير عابئا بترقية أو علاوة مادية، شعوره الشخصي بالانتماء إلى هذا المدير وإلى هذه المؤسسة هي أكبر الدوبف على رضاه النفسي واستقراره في العمل وكذلك توازنه العائلي.

مجالات الإدارة

الإدارة الوظيفية

الإدارة الوظيفية هي النوع الأكثر شيوعًا من الإدارة التنظيمية. ويتم تصنيف المؤسسة حسب مجالات التخصص داخل المجالات الوظيفية المختلفة (على سبيل المثال، المالية والتسويق والهندسة). والبعض يشير إلى المجال الوظيفي باسم "صومعة (بالإنجليزية: siloo)". وإلى جانب رؤساء منتجات و/أو الوحدات الجغرافية للشركة فإن الإدارة العليا عادة ما تتألف من العديد من المديرين الوظيفيين مثل المدير المالي ومدير العمليات ومدير الإستراتيجية.[2] والاتصال يحدث بشكل عام داخل القسم  الواحد. وإذا كانت هناك حاجة لمعلومات أو عمل ضمن مشروع ما من قسم آخر، فيتم إرسال طلب إلى رئيس القسم الذي يقوم بتوصيل الطلب إلى رئيس القسم الآخر. وخلاف ذلك، يبقى الاتصال داخل إطار القسم. ويستكمل أعضاء الفريق عمل المشروع بالإضافة إلى عمل القسم العادي.

والميزة الرئيسة لهذا النوع من التنظيم هو أن الموظف لديه مدير واحد فقط، وبالتالي يكون التسلسل القيادي مبسطًا.[3]

صندوق الشكاوى

شكوى الزبون الذي يفتقر جودة المنتج الذي اشتراه أو يفتقر مساعدة المنتج على إصلاح إنتاج رديء، فيقوم بتقديم شكواه كتابيا إلى الإدارة العليا للمؤسسة أو الشركة. يقوم به قسم خاص في الشركة يسمى إدارة علاقات الزبائن يهتم برضاء عملاء الشركة بغرض النمو للشركة وتحقيق الربح ومنافسة منافسيها.

أو شكوى مواطن لم يقم موظف مصلحة حكومية بتخليص عمله، سواء اهمال في استخراج استمارة أو مغالاة في تقدير ضرائب أو تقصير في استخراج جواز سفر في موعده. فيقوم بالكتابة إلى صندوق الشكاوى في المصلحة. وصندوق الشكاوى هو صندوق قانوني، من حق الجمهور الاستعانة به لمن وجد ظلما من مصلحة ما. ويتقدم الشاكي بمكتوب يذكر فيه ملابسات اهمال طلبه وعدم قضاء حاجته أو تعطيلها، منتظرا لأن ترد الإدارة على شكواه ومعالجة حالته. في نفس الوقت يتعرف مدير المصلحة عن الخلل في العمل ويعمل على تلافيه.

Personal analysis in psychology

Personal analysis in psychology

There are many characters that we live with, each with specific characteristics distinguishing them from others, and these characters can be reclassified into

Narcissistic personality

It is generally a person who cares about himself excessively
, Or a person who appreciates himself
. Among the most important characteristics of people who possess narcissistic personality:
Superficial in dealing with things.
Try to exploit the weaknesses of others
, Domination over them
. Permanent care to beautify the images of themselves in all ways and forms.
To exaggerate attention to personal achievements and talents that possess, believing that they are unique of their kind. The desire to receive special treatment from everyone.

Love the exploitation of others and make use of them for personal and private gain
. Not empathizing with others in any way, and jealousy of the success of other individuals.

Personalized personality.

This character has many qualities, including: the desire for isolation and exclusivity, where they prefer to enjoy the individual to enjoy the collective. The decline of emotions, the cruelty of the heart, and the coldness of emotions. Weakness of psychological emotions, and indifference to the feelings of others. Not to be swayed by criticism, praise or praise. The inability to express human feelings. Preference for individual work, and disciplines that support that area. This nervous tension that a person goes through on a daily basis can cause him to feel a head in the head, or strength in the muscles of the body.Fun and positive, as the pessimistic person is not loved by those around him, and the positive person be able to spread the spirit of familiarity and interdependence among others.

تحليل الشخصيه في علم النفس

تحليل الشخصية في علم النفس

هناك العديد من الشّخصيات التي نعيش معها، ولكلّ منها صفات محدّدة تميّزها عمّا سواها، ويمكن تصنيف هذه الشّخصيات إلى

: الشخصية النرجسية

وهي بشكل عامّ تمثّل الشخص الذي يهتمّ بنفسه بشكل مفرط
، أو الشّخص الذي يكثر من تقدير ذاته
. ومن أهمّ صفات الأشخاص الذين يمتلكون الشّخصية النّرجسية:
السّطحية في التعامل مع الأمور.
محاولة استغلال نقاط ضعف الآخرين
، والتسلط عليهم
. الحرص الدّائم على تجميل صور ذواتهم بكلّ الطرق والأشكال.
المبالغة في الاهتمام بالإنجازات الشّخصية والمواهب التي يمتلكونها، لاعتقادهم بأنّهم فريدون من نوعهم.

الرّغبة في الحصول على معاملة خاصّة من الجميع.

حبّ استغلال الآخرين والاستفادة منهم لتحقيق مكاسب شخصيّة وخاصّة
. عدم التعاطف مع الآخرين في أيّ حال من الأحوال، والغيرة من نجاح غيرهم من الافراد.


الشخصية المنطوية.  
        
ولهذه الشّخصية العديد من الصّفات، منها: الرّغبة في العزلة والانفراد، حيث يفضّلون الاستمتاع الفردي على الاستمتاع الجماعيّ.

انحسار العواطف، وقسوة القلب، وبرودة المشاعر. ضعف الانفعالات النفسيّة، وعدم المبالاة بمشاعر الآخرين. عدم التأثّر بالانتقادات الموجّهة إليهم، أو بالثناء والمديح. عدم القدرة على التّعبير عن المشاعر الإنسانيّة. تفضيل العمل الفردوي، والتّخصصات التي تدعم ذلك المجال.

الشخصية العصبية

يتحوّل الفرد إلى شخص عصبيّ نتيجةً للضغط الذي يتعرّض له، وعدم قدرته على الردّ على الإساءات الموجّهة إليه. وهذا التّوتر العصبيّ الذي يمرّ به الإنسان بصورة يوميّة من الممكن أن يسبّب له شعوراً بالصّداع في الرّأس، أو إرهاق في عضلات الجسم.



الشخصية الجذابة

ومن أهمّ صفات هذه الشّخصية الثّقة بالنّفس، حيث تعتبر الثّقة بالنّفس صفةً من الصّفات التي يجب أن يتحلى بها الإنسان، لأنّها تعكس جاذبيته المطلقة. المرح والإيجابيّة، حيث أنّ الشخص المتشائم يكون غير محبوب ممّن حوله، والشّخص الإيجابيّ يكون قادراً على نشر روح الألفة والترابط بين الآخرين.

Democracy and its concept

Definition of democracy:

Democracy is a Greek word of origin, meaning the government of the people, or the authority of the people. The people in the democratic sense govern themselves, which is the source of authority in the state. It chooses the government, the form of government,

Economic and social development

; In the sense that the people is the basis of the rule, the basis of the authorities in the state, which is the source of the law to which the state is subject
.The concept of democracy

Democracy is essentially based on the principle of the sovereignty of the nation, in the sense that the people and the nation constitute, in general, a moral entity independent of individuals. The authorities themselves, or through their representatives, determine who has power, who has the right to practice, .The sovereignty that is the basis of the democratic principle is a supreme, genuine, unquestionable and unquestioning supreme authority with two attributes

External appearance: deals with the sovereignty of the State in regulating its relationship with other States, without any direction or influence.Internal appearance: The organization of the State of the internal affairs of the State by orders and decisions binding individuals in the State, sovereignty in this sense the authority of a supreme order. It is the principle of the sovereignty of the nation that determines that the nation as a whole constitutes a separate entity independent of individuals, exercising that sovereignty. Any authority that exercises such acts and is not based on the principle of the sovereignty of the nation is considered an illegitimate authority.Sovereignty is characterized as one that can not be separated or disposed of. In the State there is only one supreme authority, one junta, which has a single, indivisible administration. It can not be disposed of in whole or in part, in the sense that the sovereign nation does not have to act with it, Or in part, and therefore it is always entitled as sovereign to modify or change the form of the political, social and economic system within the state.

الديمقراطيه ومفهومها

تعريف الديمقراطية :

الديمقراطية كلمة يونانية الأصل بمعنى حكومة الشعب، أو سلطة الشعب، فالشعب بالمفهوم الديمقراطي يحكم نفسه بنفسه، وهو مصدر السلطات في الدولة، فهو الذي يختار الحكومة، وشكل الحكم، والنظم السائدة في الدولة؛ السياسية منها

والاقتصادية والاجتماعية

؛ بمعنى أن الشعب هو أساس الحكم، وأساس السلطات في الدولة، وهو مصدر القانون الذي تخضع له الدولة
. والديمقراطية التي عرفها المجتمع اليوناني، وعلى الوجه الأخص مدينة أثينا لا تعبر عن الديمقراطية الحقيقية بصورتها الحالية، حيث كان المجتمع اليوناني ينقسم إلى طوائف لا تتمتع جميعها بالحقوق السياسية، فهناك طائفة الأرقاء المحرومين من الحقوق السياسية، وطبقة الأحرار الذين لم يبلغوا مرتبة المواطنين، وهؤلاء لا يتمتعون بالحقوق السياسية، وطبقة المواطنين الأحرار، وهم وحدهم الذين لهم حق ممارسة الحقوق السياسية، أي مباشرة إدارة البلاد داخلياً وخارجياً، فلا يباشر جميع أفراد المجتمـع اليوناني سلطة الحكم، وإنما فئة قليلـة هي التي تتمتع بهذا الحق، هذا على خلاف الديمقراطيـة الحاليـة التي تعطـي جميـع أفراد الدولـة حـق المشـاركة السياسيـة في إدارة شؤون البلاد

. مفهوم الديمقراطية

تقوم الديمقراطية أساساً على مبدأ سيادة الأمة، بمعنى أن الشعب والأمة يشكل في مجموعه كياناً معنوياً مستقلاً عن الأفراد، يمارس السلطات بنفسه، أو عن طريق ممثليه، فيحدد من يحوز السلطة، ومن له الحق في ممارستها، ولا معقب عليه في ذلك؛ لأنه صاحب السيادة. والسيادة التي هي أساس المبدأ الديمقراطي هي سلطة عليا آمرة أصيلة، لا نظير لها، ولا معقب عليها، لها مظهران

: مظهر خارجي: يتناول سيادة الدولة في تنظيم علاقتها بالدول الأخرى، دون توجيه أو تأثير من أحد.

ومظهر داخلي: يتناول تنظيم الدولة للأمور الداخلية فيها بأوامر وقرارات ملزمة للأفراد في الدولة، فالسيادة بهذا المعنى سلطة أمر عليا. ومبدأ سيادة الأمة هو الذي يقرر أن الأمة في مجموعها باعتبارها تشكل كياناً معنوياً مستقلاً عن الأفراد ، يمارس هذه السيادة ، وكل سلطة تمارس مثل هـذه الأعمـال ولا تستند إلى مبـدأ سيادة الأمة تعتبر سلطة غير مشروعة . والسيادة تتميز بأنها واحـدة لا تقبـل التجزئة، أو التصرف فيها، فلا توجد في الدولة إلا سلطة عليا آمرة واحدة، لها إدارة واحدة، لا تتجزأ، ولا يجوز التصرف فيها كلياً أو جزئياً، بمعنى أن الأمة صاحبة السيادة ليس لها أن تتصرف بها فتتنازل عنها كلياً أو جزئياً، وعليه فمن حقها دوماً باعتبارها صاحبة السيادة تعديل أو تغيير شكل النظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي داخل الدولة. ولا تسقط هذه السيادة ولا تكتسب بالتقادم؛ بمعنى أن عدم استعمال الأمة لمبدأ السيادة لا يؤدي إلى سقوطها، وإذا ما غُصبت لا يُعدّ الغصب مشروعاً بمرور الزمان الديمقراطية وحقوق الانسان اعتبرت الامم المتحدة ان الديمقراطية من الاسس التي تقوم عليها حقوق الانسان وضمنت لهم الحق الانتخابات ونزاهتها وشملت جميع افراد الدولة بغض النظر عن عرقهم او مستواهم الاقتصادي والاجتماعي او جنسهم والمساواة بين الجميع في الحقوق مثل حق التعبير عن الاراء كما ضمنت حرية الانتماء للاحزاب ووجود البرلمانات وفصل السلطات والحق في الوصول للسيادة والترشح لها وان يكون اساس التي تبنى عليه الحكومة هو تنفيذ حاجات الشعب ورغباتهم بما لا يتعارض مع مصلحة البلاد. ملخص تعد كلمة الديمقراطية كلمة يونانية كما انها تعني بذلك حكومة الشعب ، كما ان الشعب في حين الديمقراطية يحكم نفسه بنفسه ، بالاضافة الى انه ايضاً مصدر السلطات في الدولة ، فيكون الشعب في الدولة هو من يختار الحاكم ، بالاضافة الى اختيار وتحديد شكل الحكم ،

والملخص

هنا ان الشعب هو اساس الحكم في الدولة بالاضافة الى ان الشعب ايضاً هو اساس السلطات بالاضافة الى ان الشعب يعتبر مصدر واساس القانون الذي تخضع وتجري عليه الدولة ، كما ان الديمقراطية تقوم بذاتها على مبدأ سيادة الامة ، كما ان أساس المبداً الديمقراطي هو السيادة ، والتي تتميز بأنها واحدة لا تقبل التجزئة او حتى التصرف بها ، والتي تكون بها سلطة عليا وحيدة تكون آمرة على الدولة لوحدها 

The difference between scientific thinking and normal thinking

Scientific thinking is: thinking based on observation, research and investigation to reach solutions to problems through several steps, including (1)

1. Observation: where the individual observes the existence of a problem or phenomenon is unable to resolve
.
2. Identify the problem, study it, gather information about it, analyze it and take note of all its aspects
.
3. Preparation of hypotheses: we mean the development of proposals and identify appropriate ways to solve the problem

.4 - subjecting one of the hypotheses to the experiment to choose the most appropriate and most appropriate to solve the problem to be experimented by a way away from prejudice and hypothesis, which is subject to experience and prove its validity taken, and if the contrary we have tried all or some of the other hypotheses until we reach a solution to that problem, Prevents the amendment of the plan of action and the manner of implementation as the positions put forward
.5. The stage of application of hypotheses to verify the validity of their practical results

. 6. Evaluation phase: to avoid future errors and improve performance. GREAT THINKING: Certain strategies can make you strengthen your mind and thinking so that it goes towards achieving your desired goals in life, and strategies that can help you to do so, which are taken from the thinking methods of geniuses and creative artists throughout history

.Of these strategies (2):

1. Using figurative forms: Einstein's way of thinking to solve a problem was to formulate it in a number of ways and to use graphs in it, and then to produce a photographic solution without exhausting himself by igniting symbols or numbers that are not useful in the process of thinking.In another process, such as mixing and regrouping images and ideas, and acquiring new forms, however strange and unusual, they also help stimulate creative thinking for development.

2.3. Thinking of Antagonists: The physical world (Nielsbaugh) believes that the study of antibodies is working to raise the level of thinking a person has guided his view of light as part as well as a trend to the principle of complementarity

. 4. Thinking figuratively: Aristotle considered that the signs of genius and intelligence use metaphor or metaphor and that the person who is able to find similarities between two separate cases of being and linking together is talented and distinct

.5. Preparing for the opportunity: The creative person must try and try even if he fails many times as failure often results in failure simply because it is a failure. Giving up a failed idea is a way to look and continue until success and wait for the opportunity to get a result.

الفرق بين التفكير العلمي والتفكير العادي

التفكير العلمي هو :التفكير القائم على الملاحظة والبحث والاستقصاء للوصول إلى حلول للمشكلات عن طريق عدة خطوات منها(1)

1.الملاحظة: حيث يلاحظ الفرد وجود مشكلة أو ظاهرة ما يقف عاجزاً عن حلها
.
2. تحديد المشكلة ودراستها وجمع المعلومات عنها وتحليلها والإحاطة بكل جوانبها
.
3. إعداد الفرضيات: ونعني به وضع المقترحات وتحديد الطرق المناسبة لحل المشكلة

. 4.إخضاع أحد الفروض للتجربة لاختيار أنسب الفروض وأكثرها ملائمة لحل المشكلة لكي يصار إلى تجربته بطريق بعيد عن التحيز والفرض الذي يخضع للتجربة وتثبت صحته يؤخذ به ، وإذا تبين العكس قمنا بتجربة الفروض الأخرى كلها أو بعضاً منها إلى أن نصل إلى حل لتلك المشكلة، ولا مانع من تعديل خطة العمل والأسلوب المتبع في التنفيذ حسب ما يطرح من مواقف
.
5. مرحلة تطبيق الفروض للتأكد من صحة نتائجها العملية

. 6. مرحلة التقويم: لتجنب الأخطاء المستقبلية وتحسين الأداء. التفكير العبقري:يمكن لاستراتيجيات معينة أن تجعلك تقوي عقلك وتفكيرك بحيث تسير نحو تحقيق أهدافك التي ترغب بها في الحياة،ومن الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعدك على ذلك والتي أخذت عن أساليب التفكير التي اتبعها العباقرة والفنانون المبدعون عبر التاريخ

. من هذه الاستراتيجيات(2):

1.استخدام الصيغ التصويرية : طريقة آينشتاين في التفكير لحل مشكلة ما كانت صياغتها بطرق عدة واستخدام الرسوم البيانية في ذلك ثم ينتج حلول مصورة دون إرهاق نفسه باستعال رموز أو أرقام لا فائدة ترجى منها في عملية التفكير. وبعملية أخرى كمزج وإعادة تجميع الصور والأفكار والحصول على أشكال جديدة مهما كانت غريبة وغير معتادة، هذه أيضاً تساعد على تحفيز التفكير الإبداعي للتطوير.

2.إنشاء روابط بين المواضيع: إن ربط فكرة بفكرة أخرى وإن لم يكن هناك تشابه أو صورة بصورة ما يمكن أن يفضي إلى اكتشاف مهم كما حصل مع (دافنشي)حين أوجد علاقة بين صوت الجرس وصوت حجر يلقى في الماء إذ استطاع أن يكتشف من خلال هذا الرابط العجيب أن الصوت ينتقل على شكل موجات وأما (سامويل مورس) فقد اخترع محطات المتابعة الخاصة بالتلغراف من مشاهدته لمحطات المتابعة الخاصة بالخيل

. 3.التفكير بالمتضادات :يعتقد العالم الفيزيائي (نيلزبو) أن دراسة الأضداد تعمل على رفع مستوى التفكير لدى الشخص فقد أرشدته نظرته للضوء كجزء وكذلك كموجه إلى مبدأ التكاملية

. 4.التفكير بشكل مجازي: اعتبر أرسطو أن من علامات العبقرية والذكاء استخدام المجاز أو الاستعارة وأن الشخص القادر على إيجاد تشابه بين حالتين منفصلتين من الكينونة وربطهما معاً هو موهوب ومتميز

. 5.الاستعداد للفرصة: يجب أن يحاول الشخص المبدع ويحاول حتى وإن فشل عدة مرات إذ كثيراً ما يأتي الفشل بنتائج لمجرد اعتباره فشلاً.فتخليك عن فكرة فاشلة هو طريق للبحث والاستمرار حتى النجاح وانتظار الفرصة السانحة للحصول على نتيجة.